All factual information contained in this Website is obtained from sources reasonably believed to be reliable. The Website disclaims all warranties, express or implied, as to the accuracy of any information referred to in the Website and any omissions with respect to such information. While the Website maintains its official portals at the Website's address, Facebook and YouTube and while the Website provides links to other websites, including blogs and online social networks, the above is solely for purposes of aiding respective visitors of such websites. The Website is not responsible for any and all contents of any website and does not endorse, either expressly or implicitly, any person, entity, product or other material that is mentioned or otherwise affiliated in any kind, manner or form with such websites.

جميع المعلومات الوقائعية الموجودة على هذا الموقع هي من مصادر يُعتقد بموثوقيتها. يتبرّأ الموقع من تقديم أي ضمانات، صريحة أو ضمنية، بالنسبة إلى دقّة أي معلومات مشار إليها في الموقع أو أي حذف متعلّق بهذه المعلومات. وإذا كان الموقع يحتفظ ببوّاباته الرسمية على عنوان الموقع الإلكتروني، أو فيسبوك Facebook، أو يوتيوب YouTube، ويؤمّن روابط نحو مواقع أخرى مثال المدونات الشخصية (blogs) والشبكات الاجتماعية الالكترونية، فذلك ليس إلا بغرض تسهيل نفاذ الزوّار إلى هذه المواقع. كما لا يعتبر الموقع مسؤولاً عن مضمون أي موقع، كاملاً أو جزئياً، ولا يصادق، سواء صراحةً أم ضمنياً، على أي شخصية أو كيان أو منتج أو أي مادة أخرى مذكورة في هذه المواقع أو مرتبطة بها بأي جهة أو صيغة أو شكل.
This site requires Flash Player 10.

Get Adobe Flash player

View mobile friendly version
لماذا لماذا
حملاتنا حملاتنا
بالصور بالصور
بالكلمات بالكلمات
english english
WHY WHY
CAMPAIGNS CAMPAIGNS
IN PICTURES IN PICTURES
IN WORDS IN WORDS
العربية العربية
إنّ اللهَ جميلٌ يحبُّ الجمال. الإسلام جميل يدعو إلى النظر في بديع الخلق. الإسلام جميل يدعو إلى عمارة الأرض. الإسلام جميل يدعو المسلم إلى أن يتقن عمله. هذا هو الإسلام. لا إكراهَ في الدِّين الإسلام متسامح تحيّته هي :السلام عليكم. الإسلام متسامح يساوي بين الناس والأعراق. الإسلام متسامح يدعو إلى الحكمة والموعظة الحسنة. هذا هو الإسلام. ولَو كُنتَ فَظّاً غَليظَ القَلبِ لانفَضُّوا مِنْ حَولِكْ الإسلام حضاري فأول كلمة أُوحيت فيه كانت إقرأ. الإسلام حضاري شرّع القوانين للحكم بين الناس. الإسلام حضاري يؤمن بأن الدّين المعاملة. هذا هو الإسلام. “وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ ” الذاريات 55 بعيداً عن الفلسفة والتنظير والجدل العقيم، وبمنأى عن الأحداث المعاصرة ومصالح الدول في صداقاتها وعداواتها، وبمعزل عن التوجيه والإثارة والتوظيف والمواجهة، اخترنا أن يكون موقعنا نافذة مميّزة إلى الإسلام تقتبس من نور تسامحه وجماله وخطابه الذي اتسعت له صدور المليارات في مختلف القارات عبر القرون. منطلقين من حديثَي النبي صلّى الله عليه وسلّم “إنَّما بُعِثتُ لأُتَمِّمَ مَكَارِمَ الأَخْلاق“و”الدِّينُ المُعَامَلَة”. عسى أن نسلّط الأضواء على جانب أساسي من جوانب العقيدة الإسلاميّة السمحاء.